0 0
مدّة القراءة :2 دق, 6 ث

نشر هذا المقال في عدد ديسمبر 2021

إذا اردت أن تلتقي بحبيبتك وتقدم لها هدية لا تملك سعرها فهذا يتطلب منك خطة مدققة أو حتى الإستعانة بصديق علّك تنجح في مهمتك… هكذا وجدنا الفيلم القصير الأردني عرنوس من تأليف وإخراج سامر البطيخي، وبطولة صبا مبارك، أحمد العمري، زياد بكري، فادي حدادين ومحمد إدريس. فيلم بطابع كوميدي يأخذنا داخل أحد المجمعات التجارية في عمان,اين نتابع سامي الفتى الساذج وصديقه محمود بائع الذرة الذكي، لتنفيذ خطتهما وتتتالى الأحداث و المواقف. 

وبعد عرضه العالمي الأول بمهرجان الجونة السينمائي الدولي كان لجمهور أيام قرطاج السينمائية فرصة مشاهدته ضمن المسابقة الرسمية وإلتقينا بسامر البطيخي مخرج الفيلم  الذي رافق لتونس أخر إنتاجاته عرنوس والذي يعد خامس فيلم قصير له, حدثنا سامر البطيخي عن الفيلم قائلا ’’ أن الفيلم اعتمد على الثنائية الغبي و الذكي بالعودة لمراجع مهمة من تاريخ السينما في ذاكرته  وبين الفيلم بيّن مدى تأثير المحيط المضر على تصرفات الأطفال العاملين هناك,وكذلك الصعوبات التي يمكن أن تواجهما من قبل أقرب الناس إليهما…’’ وعن فكرة الفيلم حدثنا مخرج الفيلم أنه اشتغل في سن 12 سنة في مجمع تجاري في الأردن و تعرف على عدد كبير من الأطفال العاملين و لاحظ وقتها أن المناخ غير مناسب للأطفال و أنهم يتعرضون لأشياء و يتعرفون على قصص أكبر من سنهم وهناك فكر في نقل الموضوع أمام الكاميرا وأنّ كيف للطفل أن يفقد البعض من براءته بسبب تواجده في محيط غير أمن أو مضر له.

مشهد من الفيلم

الفيلم  يقدم لنا فرصة للاستمتاع بأداء الطفلين فادي حدادين ومحمد إدريس , أداء رائع و تقمص للشخصيات رهيب مع العمل و التركيز أحيانا على تعابير الوجه,يقول مخرج العمل بخصوص الطفلين أنه اكتشف فيهما موهبة كبيرا خاصة و أن فادي حدادين عاش أول تجربة له خلال الفيلم بعد تجارب صغيرة في المسرح المدرسي, أما بخصوص محمد ادريس فله عدد من التجارب السابقة.

جذبنا الحديث مع سامر البطيخي أبعد من فيلم عرنوس و خاصة أنه فاز بمنحة الكتابة من صندوق الأردن لدعم الأفلام  لمشروع فيلمه الروائي الطويل الأول من مال الله  وتحصل كذلك على جائزة دعم إنتاج لمشروع فيلمه القصير الجديد خلال مهرجان الجونة السينمائي الدولي و طرحنا عليه سؤال عن مدى أهمية هذه الدعوم للإنتاج السينمائي و خاصة الأفلام القصيرة و كان الرد بدون تفكير طويل و صرّح ’’ للأسف التمويل لصناعة السينما ضئيل وأن هذه  المنح و الدعوم سواء كانت من مهرجانات أو صناديق تفتح الطريق أمام صانعي الأفلام لتحقيق أحلامهم في إنتاج أفلامهم’’.

سامر البطيخي, وبعد 5 تجارب في السينما القصيرة يخوض تجربته الأولي في الأفلام الروائية الطويلة بفلم ’’ من مال الله’’ الذي سيكون من كتابته وإخراجه.

الحبيب الطرابلسي

Previous post “خديجة” لمراد مصطفى: حين تكشف الكاميرا بشاعة المجتمع
Next post السنغال والمغرب يحصدان جوائز الدورة الاولي لمهرجان القاهرة للسينما الفرنكوفونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *