0 0
مدّة القراءة :2 دق, 11 ث

حصل الفيلم السنغالى “مامي واطا” للمخرج كريستيان تياما علي الجائزة الكبرى لمهرجان القاهرة للسينما الفرنكوفونية “جائزة اللوتس الذهبية” في دورته الاولي، وتم الاعلان ان حيثيات حصوله علي تلك الجائزة هو طزاجة الحكي السينمائي وخصوصية المكان والشخصيات التي ظهرت في الفيلم من خلال اليطلة المتصل بأسطورة أفريقية قديمة “مامى واتا” وتسلمها السيد حبيب الله صار المستشار الثقافي الثاني لسفارة دولة السنغال بالقاهرة.

بينما حصل الفيلم الكندي  Wars للمخرج Nicolas Roy على جائزة الدكتور بطرس غالي لأفضل سيناريو يناقش قضية إنسانية، لما قدمه من نموذج درامى جديد للمرأة.  

بينما ذهبت جائزة لجنة التحكيم الخاصة للفيلم الفرنسى Towards the Battle للمخرج Aurélien Vernhes-Lermusiaux حيث قدم الفيلم حروبا من نوع خاص، وهى الحروب الداخلية التى تعيشها البطلة، وجسدها السيناريو برصانة وبدون مباشرة، من خلال بطلة تعيش تجربة قاسية وتقرر أن تقاوم  بشجاعة.

وتم الإعلان عن الفائزين بجوائز الأفلام الطويلة من خلال لجنة التحكيم التي يرأسها المخرج الكبير هاني لاشين وتضم في عضويتها كل من من النجمة إلهام شاهين ومدير التصوير دكتور محسن أحمد والناقدة والكاتبة الصحفية آمال عثمان والموسيقار أشرف محروس والسيناريست وسام سليمان والفنان والمنتج اللبنانى فادى اللوند.

أما جوائز الافلام القصيرة، فقد حصل الفيلم المغربي البريطاني ” Akhou” للمخرجة Assia Ismaili علي تنويه خاص من لجنة التحكيم وهو عن صراع الطفولة الراكضة خلف احلامها وسط بيئة قاسية، اعتمد علي ميثولوجي والاحتفاء بطقوس الحياة البسيطة.

كما حصل الفيلم المغربي القصير ” Revolutionary Baby” للمخرجة Sheherezade El Moumni Berdai علي جائزة لجنة التحكيم الخاصة، لإنسانية الموضوع الذي تناوله الفيلم بلغة سينمائية متقنة واداء تمثيلي فائق، وتسلم جائزة الفيلمين السيدة سلمي المرتجي المستشار الثقافي لدولة المغرب بمصر.

كما حصل الفيلم الفرنسي-السنغالي ” Family Song” للمخرج علي جائزة احسن فيلم قصير ورحلة انسانية ثرية تدور حول ايقاعات الحياة، جاءت في لغة سينمائية متعتها البساطة مع شريط صوت مستمد من الايقاعات الافريقية، تأخذنا علي ضفاف انسانية حاضنة، تؤمن بالاختلاف والتنوع.

ورأست الفنانة سلوى محمد على لجنة تحكيم الأفلام القصيرة لهذه الدورة، بعضوية كل من الفنانة الشابة ناهد السباعى ومخرج الأفلام الوثائقية عزالدين سعيد والناقدة الجزائرية فاطمة بارود.

المهرجان أقيم في الفترة من 11 إلي 16 ديسمبر مابين المسرح الصغير ومركز الابداع الفني وسينما الحضارة بدار الاوبرا المصرية، حيث يقام اليوم عرض الأفلام الفائزة بسينما الحضارة علي مدار اليوم، وشهد المهرجان عروض 23 فيلما من 10 دول من دول الفرنكوفونية وهي هي مصر، فرنسا، كندا، السنغال، المغرب، تونس، الامارات، لبنان، بوركينافاسو، انجلترا، بالإضافة إلي عدد من الأنشطة والورش السينمائية منها الجلسة النقاشية “مصر و50 عاما من الفرنكوفونية” والتي حضرها كل من السفير خالد عارف الوزير المفوض مدير شئون الفرانكوفونية بوزارة الخارجية، والدكتورة مروة الصحن مدير مركز الأنشطة الفرنكوفونية بمكتبة الإسكندرية، والناقد صلاح هاشم، والمنتجة ماريان خوري،  كما أقيم حوار عن فن التمثيل مع الفنان أحمد كمال والذي سجل حضورا كثيفا.

Previous post عرنوس : عندما يتفق الصديقان على خطة لـــ…
Next post حصري/ رحاليستا : اليوتوبر الذي يحمل على عاتقه مهمة نشر صورة ليبيا الحقيقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *