0 0
مدّة القراءة :3 دق, 5 ث

أعلن مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي عن أعضاء لجنة التحكيم لِمسابقة البحر الأحمر للفيلم الطويل ومسابقة البحر الأحمر للفيلم القصير، ضمن الدورة الثانية للمهرجان والتي تُقام من 1 وحتّى 10 ديسمبر، 2022، في جدّة، على ضفاف ساحل البحر الأحمر. ويتطلّع المهرجان لاستضافة صُنّاع الأفلام ونجوم السينما جنبًا إلى وسائل الإعلام وخبراء صناعة السينما، بحضور عشاق الأفلام، ضمن احتفاليةٍ فنّية وثقافية وترفيهيّة تمتدّ لعشرة أيام، وتحتضن مجموعة من الأفلام السينمائية العربية والعالمية.

يترأس لجنة تحكيم مسابقة البحر الأحمر للأفلام الطويلة، المخرج والمُنتج والكاتب الأسطوريّ أوليفر ستون؛ والذي يُعدّ اسمًا بارزًا في تاريخ السينما منذ أكثر من نصف قرن. حاز خلال مسيرته الحافلة على أول جائزة أوسكار لأفضل سيناريو مقتبس عن فيلم “قطار منتصف الليل”، (1978)، كما حاز على جائزة أفضل مخرج عن فيلميّ، “فصيلة” (1986)، “وُلِد في الرابع من يوليو” (1989)، جنبًا إلى إخراجه مجموعة من روائع السينما العالمية، مثل، “وول ستريت” (1987)، و”جيه إف كي” (1991)، و”نيكسون” (1995)، و”دبليو” (2008)، و”الهمج” (2012)، و”سنودن” (2016)، وفيلم “الوجه ذو الندبة” مع المخرج براين دي بالما؛ والذي يُعدّ أحد أشهر الأفلام في تاريخ السينما. ومن جانبه، علّق أوليفر ستون، رئيس لجنة تحكيم مسابقة البحر الأحمر: “إنه لشرفٌ كبيرٌ لي أن أُطلب لرئاسة لجنة تحكيم الدورة الثانية لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدوليّ، جنبًا إلى زملائي أعضاء لجنة التحكيم، ويسرّني أن أشاهد مجموعة متنوعة من الأفلام، فهذه فرصة ثمينة لنا جميعًا لِنقيّم أفضل أعمال صُنّاع الأفلام من العالم العربي وآسيا وأفريقيا ونحتفي بها. إنني أتطلّع بشدة إلى هذه التجربة.”

وأضاف محمّد التركي؛ الرئيس التنفيذي لِمؤسسة مهرجان البحر الأحمر السينمائي;”نحن ممتنون للغاية لأعضاء لجنة التحكيم الموقّرون الثلاث على مشاركتنا وقتهم الثمين، وأتطلّع إلى رؤيتهم وتحيّتهم جميعًا في المهرجان. ونتطلّع معًا لكل الأعمال الاستثنائية المُختارة لِهذا العام التي تعكس قمّة الإنجازات الإبداعية من العالم العربي وآسيا وأفريقيا. وأنا متأكّد من أن مهمة اختيار الفائزين لن تكون سهلة، لكن بالتأكيد ستكون ممتعة”.

سينضم إلى رئيس لجنة التحكيم، أوليفر ستون؛ كلّا من: النجمة المصرية نيللي كريم، من أعمالها “الفيل الأزرق”،”إشتباك” و “القاهرة 678″، جنبًا إلى المرشحّة للأوسكار؛ كوثر بن هنية، ومن أعمالها، “الرجل الذي باع ظهره” و”الجميلة والكلاب”، بالإضافة للمخرج السينمائي الجورجي الشهير ليفان كوغواشفيلي، من أعماله “موعد غرامي أعمى” و”برايتون الرابع” و”الحياة الجديدة لجوجيتا”، وأخيرًا؛ الممثل الفلسطيني المُلهِم؛ علي سليمان، من أعماله “الجنة الآن”، و”صالون هدى” و”200 متر.”

بينما ينضمّ إلى لجنة تحكيم مسابقة البحر الأحمر للأفلام القصيرة كلاً من: المخرجة جوانا حاجي توما، من أعمالها “صندوق الذاكرة”، و”النادي اللبناني للصواريخ” و”يوم مثالي”. والكاتبة والمخرجة السعودية شهد أمين، من أعمالها، “موازين” و”موعد لينا” و”عين وحورية” و “سيّدة البحر”، والممثل النيجيري أوزي أغو، من أعماله، “ضائع في أوركوشي” و”السير مع الظلال” و”أرض المعركة.”

وتتطلّع مسابقات البحر الأحمر للأفلام القصيرة والطويلة لاحتضان أفضل الأعمال الإبداعية المتنوعة من صُنّاع الأفلام ضمن المنطقة العربية وآسيا وأفريقيا، وتنطوي قائمة الأفلام على 15 فيلمًا طويلًا و26 فيلمًا قصيرًا، وتضمّ أكثر الأعمال تميزًا وإثارةً خلال العام، مع تتويج الفائزين في كل مسابقة من قبل لجان تحكيم مرموقة.

دون نسيان مسابقة البحر الأحمر للسينما التفاعلية؛ والتي تضم مجموعة مختارة من أحدث المشاريع الرائدة في مجال سرد القصص الفنّية ضمن إطار الواقع الافتراضي، سواءً كانت من المشاريع التي شاركت في المنافسة أم ما عداها، وإن كانت في العموم لفنانين ومخرجين دوليين حائزين على جوائز. وينضم إلى لجنة تحكيم المُسابقة كلَّا من: مي عبد الله؛ وهي مخرجة وثائقيّة مصرية تقيم في لندن، والفنانة البنغالية نعيمة كريم، وآنا برزيزينسكا؛ وهي مُبرمجة أفلام في مهرجان تريبيكا السينمائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *