0 0
مدّة القراءة :53 ث

عرض الفلم التونسي “لمجنون فرح” للمخرجة ليلى بوزيد بطولة زبيدة بالحاج عمر وسامي أوطلبالي في اختتام أسبوع النّقّاد بمهرجان كان و قد تقبّل جمهور مهرجان كان الفيلم بحرارة يوم 14 جويلية 2021 إثر العرض قبل الأوّل له.

ويروي الفيلم قصة أحمد، 18 سنة، فرنسي من أصول جزائريّة، كبر في ضاحية باريس. يتعرّف على فرح في الكلّيّة وهي شابّة تونسيّة مندفعة قادمة حديثا من باريس. مع اكتشافه لنصوص أدبيّة عربيّة غزليّة وشهوانيّة لم يكن يتخيّل وجودها يقع أحمد في حبّ شديد لهذه البنت ويحاول أن يقاوم الإغراء اللّذي يغمره.

ويذكر أن فيلم «مجنون فرح” هو الفيلم الطّويل الثّاني للمخرجة ليلى بوزيد بعد فيلمها الطّويل الأوّل “على حلّة عيني” سنة 2015. الذي عرض بالدّورة 72 لمهرجان “الموسترا” بفينيزيا وحصد أكثر من 40 جائزة عبر العالم وشهد نجاحا عند خروجه المتزامن بين القاعات التونسيّة والفرنسيّة. وسيكتشف الجمهور التونسي هذا الفيلم في القاعات التّونسيّة بعد تتوفّر الظروف الصّحّيّة الملائمة.

Previous post الموجة الرابعة تطيح بالدورة الثالثة لمنارات
Next post السعودية في مهرجان كان و الإعلان عن خارطة طريق لصناعة السينما العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *