0 0
مدّة القراءة :1 دق, 12 ث

نشر هذا الحوار في عدد جانفي/يناير 2022 ويمكنكم تحميله مجانا هنا

منذ  2016  عمل كمال عويج على تأسيس مهرجان للأفلام القصيرة وانطلق المهرجان بإمكانيات خاصة وهاهو يصل لدورته السابعة لينال ثقة الداعمين و المؤسسات الراعية و كذلك صناع الأفلام والمنتجين, إذ أصبح مهرجان البانوراما محطة ثابتة في خريطة المهرجانات السينمائية في تونس.

ويأتي مهرجان بانوراما للفيلم القصير الدولي لهذه السنة من 1 الى 3 فيفري 2022 بالتعاون مع المركز الوطني للسينما و الصورة و المكتبة السينمائية التونسية بالإضافة إلى جمعية أولياء و أصدقاء المعوقين, لتحتضن قاعة الطاهر شريعة بمدينة الثقافة عروضه و فعالياته إذ يفتتح الدورة السابعة فيلم ‘حياة’ للمخرجة التونسية ميرفت المديني كمون.

وصرّح كمال عويج المدير المؤسس للمهرجان أن “مهرجان بانوراما للأفلام القصيرة الدولي” أتى ليخلق فضاء عرض للأفلام القصيرة التي تعيش مشاكل في التوزيع و توفير مساحة تجمع بين الهواة والمحترفين للتشبيك و تبادل الخبرات .

أما عن دورة 2022, تقدم للمسابقة أكثر من 380 فيلما قصيرا من مختلف أنحاء العالم ليدخل في المسابقة 24 فيلما قصيرا بين الروائي و الوثائقي من 14 دولة وهي : تونس – الجزائر- المغرب – مصر – لبنان – فلسطين – سوريا – البحرين – العراق – تركيا – إيطاليا – إيران – مونتينيغرو – بنغلادش. وأحيلت مهمة التحكيم بين الأفلام المشاركة إلى لجنة تتكون من الممثلة هيلان كاتزاراس  والسينمائية و الباحثة أنس كمون بالإضافة إلى المخرج محمد دمق.

مهرجان بانوراما للفيلم القصير نجح في إثبات أن لكل منا الحق في العمل الثقافي والتمتع به بدون إقصاء وخاصة إتاحة الفرص لصانعي الأفلام الهواة من أصحاب الإعاقة لملاقاة الجمهور.

Previous post رحيل قيدوم السينما المغربية العربي بناني
Next post الإعلان عن البوستر الرسمي لمهرجان الإسماعيلية للأفلام الوثائقية والقصيرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *