0 0
مدّة القراءة :48 ث

احتفالا بستينية الجامعة التونسيبة للسينمائيين الهواة و تزامنا مع الدورة 34 للمهرجان الدولي لفيلم الهواة بقليبية, كرمت الهيئة المديرة  الفنان محمد صمود صانع أول تجربة فيلم تحريك تونسي و مصمم أول معلقات لمهرجان قليبية للسينمائيين الهواة.

الفيلم الذي عرض المهرجان النسخة التى رممتها جمعية سينما الجنوب, أخرج سنة 1968 ليكون أول تجربة فيلم تحريك في تونس.

و تحدث محمد صمود خلال التكريم عن ذكريات التجربة التي كانت بإمكانيات بسيطة و شكر المنصف بن حميدة  رئيس نادي قليبية للسينمائيين الهواة خلال تلك الفترة على المجهودات لأجل الخوض في هذه التجربة.

سيماء صمود .محمد شلوف. منصف بن حميدة, محمد صمود

و عبّر عادل عبيد مدير المهرجان, أن تكريم محمد صمود هو رسالة اعتراف بالجميل لجيل قدم للجامعة التونسية للسينمائيين الهواة الكثير و للسينما التونسية كذلك.وبيّن العلاقة التاريخية التي تجمع الجامعة و مدينة قليبية بمختلف مكوناتها التي تحتضن المهرجان منذ أكثر من 5 عقود.

ويذكر أن المهرجان الدولي لفيلم الهواة بقليبية هو أعرق مهرجان عربي و إفريقي سينمائي.

Previous post السينمائية مفيدة التلاتي و السيناريست عروسية النالوتي على طوابع البريد التونسي
Next post تورنتو السينمائي يحتضن العرض العالمي الأول لفيلم علم لفراس خوري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *