0 0
مدّة القراءة :2 دق, 55 ث

مولود جديد  يلتحق بركب المهرجانات السينمائية في مصر و المنطقة  وشهد شهر 12 ولادته بدار الأوبرا : مهرجان القاهرة للسينما الفرنكوفونية الذي أتى في دورته التأسيسية ليبعث برسالة تتضمن علاقة مصر بالفرنكوفونية  و صرح ياسر محب مدير المهرجان ” أن المهرجان ليس مجرد حدث ثقافي دولي، فهو رسالة تتماشى مع روح وثقافة مصر التي مثلها كمثل الثقافة الفرنكوفونية وأهداف المنظمة  التي تدافع عن الحرية المسؤولة بجميع أشكالها، كحرية الفكر، والتعبير، والإبداع، عن طريق الفن السابع، القوة الناعمة الأولى، وأقوى الفنون الإنسانية وأكثرها تأثيرًا.. فوسط سوق سينمائية فرنكوفونية مزدهرة، تمتد من أفريقيا إلى الأميركيتين، مرورًا بمنطقة البحر الكاريبي والعالم العربي وأوروبا وآسيا، سوق تضم 88 دولة وحكومة ، ينفتح المهرجان على سينما غنية بالتجارب والمدارس والرؤى المختلفة التي تخدم تطوير وترويج السينما المصرية والفرنكوفونية بمختلف جوانبها الفنية والثقافية”.

على مدى أيام المهرجان اكتشف الجمهور أفلاما متنوعة وكان الافتتاح بفيلم “النهاردة يوم جميل” إنتاج شريف مندور وإخراج نيفين شلبي في أولى تجاربها الروائية الطويلة.و بطولة باسم سمرة وهنا شيحة ونجلاء بدر وأحمد وفيق ومحمود الليثي وإيمي إسلام وانتصار وإيمي سلطان ورمزي العدل بالإضافة إلى أفلام المسابقات التي تتضمن  12 عرض عالمي أول..

وخلال هذه الدورة حصل الفيلم السنغالى Mami Watta للمخرج Christian Thiam على الجائزة الكبرى لمهرجان القاهرة للسينما الفرنكوفونية “جائزة اللوتس الذهبية”، وتم الإعلان أن حيثيات حصوله على تلك الجائزة هو طزاجة الحكي السينمائي وخصوصية المكان والشخصيات التي ظهرت في الفيلم من خلال البطلة المتصل بأسطورة أفريقية قديمة “مامى واتا” وتسلمها السيد حبيب الله صار المستشار الثقافي الثاني لسفارة دولة السنغال بالقاهرة.

بينما حصل الفيلم الكندي  Wars للمخرج Nicolas Roy على جائزة الدكتور بطرس غالي لأفضل سيناريو يناقش قضية إنسانية، لما قدمه من نموذج درامى جديد للمرأة.  

بينما ذهبت جائزة لجنة التحكيم الخاصة للفيلم الفرنسى Towards the Battle للمخرج Aurélien Vernhes-Lermusiaux حيث قدم الفيلم حروبا من نوع خاص، وهى الحروب الداخلية التي تعيشها البطلة، وجسدها السيناريو برصانة وبدون مباشرتيه في الطرح .

وتم الإعلان عن الفائزين بجوائز الأفلام الطويلة من خلال لجنة التحكيم التي يرأسها المخرج الكبير هاني لاشين وتضم في عضويتها كل من النجمة إلهام شاهين ومدير التصوير دكتور محسن أحمد والناقدة والكاتبة الصحفية آمال عثمان والموسيقار أشرف محروس والسيناريست وسام سليمان والفنان والمنتج اللبنانى فادى اللوند.

أما جوائز الأفلام القصيرة، فقد حصل الفيلم المغربي البريطاني ” Akhou” للمخرجة Assia Ismaili على تنويه خاص من لجنة التحكيم وهو عن صراع الطفولة الراكضة خلف أحلامها وسط بيئة قاسية، اعتمد على الميثولوجية والاحتفاء بطقوس الحياة البسيطة.

كما حصل الفيلم المغربي القصير ” Revolutionary Baby” للمخرجة Sheherezade El Moumni Berdai على جائزة لجنة التحكيم الخاصة، لإنسانية الموضوع الذي تناوله الفيلم بلغة سينمائية متقنة وأداء تمثيلي فائق، وتسلم جائزة الفيلمين السيدة سلمي المرتجي المستشار الثقافي لدولة المغرب بمصر.

كما حصل الفيلم الفرنسي-السنغالي ” Family Song”على جائزة أحسن فيلم قصير ويطرح الفيلم رحلة إنسانية ثرية تدور حول إيقاعات الحياة، جاءت في لغة سينمائية متعتها البساطة مع شريط صوت مستمد من الإيقاعات الإفريقية، تأخذنا علي ضفاف إنسانية حاضنة، تؤمن بالاختلاف والتنوع.

ورأست الفنانة سلوى محمد على لجنة تحكيم الأفلام القصيرة لهذه الدورة، بعضوية كل من الفنانة الشابة ناهد السباعى ومخرج الأفلام الوثائقية عز الدين سعيد والناقدة الجزائرية فاطمة بارود.

المهرجان أقيم في الفترة من 11 إلي 16 ديسمبر وشهد عرض 23 فيلما من 10 دول فرنكوفونية وهي مصر، فرنسا، كندا، السنغال، المغرب، تونس، الإمارات، لبنان، بوركينافاسو، انجلترا، بالإضافة إلى عدد من الأنشطة والورش السينمائية منها الجلسة النقاشية “مصر و50 عاما من الفرنكوفونية” والتي حضرها كل من السفير خالد عارف الوزير المفوض مدير شؤون الفرنكوفونية بوزارة الخارجية، والدكتورة مروة الصحن مدير مركز الأنشطة الفرنكوفونية بمكتبة الإسكندرية، والناقد صلاح هاشم، والمنتجة ماريان خوري،  كما أقيم حوار عن فن التمثيل مع الفنان أحمد كمال والذي سجل حضورا كثيفا.

Previous post ظافر العابدين يعود للشاشة بـ…
Next post مهرجان القاهرة للسينما الفرنكوفونية يحتفل بالذكرة 126 لأول عرض سينمائي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *